العملات

الدولار النيوزلندي يتصدر قائمة العملات الرابحة مدعومًا ببيانات قوية

تصدر الدولار النيوزيلندي قائمة العملات الرابحة للجلسة الثانية على التوالي خلال تداولات سوق العملات الأجنبية اليوم، بارتفاع بلغ 2.46%.

جاء هذا الصعود بفضل بيانات مبيعات التجزئة الإيجابية في نيوزيلندا خلال الربع الأول من العام، حيث نما المؤشر بنسبة 0.5%، متفوقًا على توقعات الأسواق التي رجحت انكماشًا بنسبة 0.3% بعد انخفاضه بنسبة 1.8% في الربع الأخير من العام الماضي.

هذا الأداء الجيد أثار تفاؤل الأسواق بشأن تعافي الطلب في نيوزيلندا وانعكاس ذلك على النمو الاقتصادي بشكل عام.

حقق الدولار الأسترالي مكاسب قوية أمام العملات الرئيسية الأخرى بارتفاع قدره 0.6%. تزايدت التوقعات بشأن قوة الأوضاع التصنيعية في أستراليا، حيث أظهرت البيانات الصادرة اليوم استمرار توسع نشاط القطاع الخاص الأسترالي في مايو.

مدفوعًا بنمو نشاط الخدمات وزيادة الطلبيات الجديدة بأسرع وتيرة منذ يونيو 2022، مما أدى إلى خلق فرص عمل أسرع في القطاع الخاص وأثار تفاؤل الأسواق بشأن تعافي النشاط الاقتصادي في أستراليا هذا العام.

و ارتفع الفرنك السويسري بنسبة 0.33% أمام العملات الرئيسية الأخرى، مع ترقب الأسواق لتصريحات محافظ البنك الوطني السويسري غدًا الجمعة، والتي قد تحتوي على نقاط هامة بشأن مسار السياسة النقدية في سويسرا وما لها من تأثير على تحركات الفرنك في التداولات القادمة.

كما جاء اليورو في المرتبة الأخيرة ضمن قائمة العملات الرابحة بارتفاع نسبته 0.06%. وجد اليورو دعمًا قويًا من انتعاش القطاع التصنيعي في كبرى اقتصادات منطقة اليورو (ألمانيا وفرنسا) وللمنطقة ككل، وفقًا لبيانات مؤشرات مديري المشتريات في القطاعين الخدمي والتصنيعي.

و سجل مؤشر مديري المشتريات للقطاع التصنيعي في منطقة اليورو ارتفاعًا إلى 47.4 نقطة، وهو أعلى مستوى منذ فبراير 2023، ما يعكس انتعاش النشاط وزيادة الطلبيات الجديدة، وبالتالي دعم تحركات اليورو في تداولات سوق العملات الرئيسية اليوم.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى