العملات

اليورو يرتفع مقابل الدولار مع عودة تركيز المستثمرين إلى العوامل الأساسية

شهد اليورو ارتفاعاً في السوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية، مستأنفاً مكاسبه التي توقفت على مدار يومين مقابل الدولار الأمريكي، مقترباً من أعلى مستوى له في أربعة أسابيع مرة أخرى.

يأتي هذا الارتفاع مع عودة تركيز المتعاملين على العوامل الأساسية بعيداً عن الوضع السياسي الحالي في فرنسا.

و لا تزال احتمالات خفض أسعار الفائدة الأوروبية خلال اجتماع البنك المركزي الأوروبي الأسبوع المقبل ضعيفة، في المقابل تزداد بوتيرة واضحة احتمالات خفض أسعار الفائدة الأمريكية في سبتمبر القادم.

و ارتفع سعر صرف اليورو مقابل الدولار بنسبة 0.1% إلى 1.0825 دولار، من سعر افتتاح التعاملات عند 1.0814 دولار، وسجل أدنى مستوى عند 1.0810 دولار.

و أنهى اليورو تعاملات الثلاثاء منخفضاً بحوالي 0.1% مقابل الدولار، في ثاني خسارة يومية على التوالي، مع استمرار عمليات التصحيح وجني الأرباح من أعلى مستوى في أربعة أسابيع عند 1.0845 دولار.

بخلاف عمليات البيع لحجز الأرباح، تراجع اليورو يوم الثلاثاء بعد تعليقات أكثر تشدداً مما كان متوقعاً من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

تعليقات مسؤولي البنك المركزي الأوروبي بالإضافة إلى بيانات التضخم لشهر يونيو، قلصت من احتمالات قيام البنك المركزي الأوروبي بخفض أسعار الفائدة بنحو 25 نقطة أساس خلال اجتماع 18 يوليو الجاري.

قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد مؤخراً في منتدى البنوك المركزية في سينترا البرتغالية: “البنك يحتاج إلى مزيد من الوقت للتأكد من أن التضخم يمضي بثبات في طريقه نحو المستهدف عند 2%، وأن التطورات الاقتصادية الأخيرة تشير إلى أن خفض سعر الفائدة ليس ملحاً”.

خفض البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة للمرة الأولى في يونيو الماضي للمرة الأولى منذ عام 2016، وذلك بعد أقوى موجة لرفع أسعار الفائدة، لكنه أحجم عن الالتزام بأي تحركات تالية مجادلاً بأن شدة عدم اليقين تحول دون الإعلان عن خفض ثانٍ.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى