اقتصاد المغرب

مقاهي المغرب..إغلاقات جماعية تهدد 1.5 مليون وظيفة

أثرت جائحة كوفيد-19 بشكل كبير على قطاع المقاهي والمطاعم، وعلى الرغم من مرور الوقت، لم يتمكن هذا القطاع بعد من استعادة نشاطه بالكامل.

و يؤكد نور الدين حراك، رئيس الجمعية الوطنية للمقاهي والمطاعم في المغرب (ANPCRM): “إن هذا الوضع يشكل تحديًا كبيرًا يجب على المسؤولين مواجهته على مختلف المستويات لخلق ظروف عمل إيجابية لهذا القطاع الذي يشغل ما يقرب من 1.5 مليون شخص”.

وكشفت التحقيقات التي أجرتها الجمعية الوطنية للمقاهي والمطاعم أن جهة الدار البيضاء-سطات شهدت إغلاق 8964 مؤسسة، منها 1870 قبل عام 2023، مما أدى إلى فقدان حوالي 53800 وظيفة.

وأظهرت البيانات أن الإغلاقات بلغت ذروتها في الربع الأخير من عام 2023 بما يزيد عن 40٪ من الإجمالي السنوي.

وسُجلت الاتجاهات نفسها في مناطق أخرى مثل الرباط سلا القنيطرة وفاس مكناس، حيث بلغ عدد المنشآت المغلقة 4769 وحدة، منها 874 قبل عام 2023.

ورغم هذه الأرقام، تعتبر بعض المصادر في غرفة التجارة والخدمات بالرباط أن الأرقام مبالغ فيها.

وأشار تحقيق الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث (ANPCRM) إلى عدة عوامل تسببت في الإغلاقات، من بينها ارتفاع أسعار المكونات الأساسية مثل القهوة، حيث شهد سوق القهوة ارتفاعًا حادًا في الأسعار يزيد عن 30٪، مما دفع بعض أصحاب المقاهي إلى التفكير في رفع أسعار القهوة.

تطالب الجمعية الوطنية للمقاهي والمطاعم بإلغاء العقوبات والغرامات المستحقة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي (CNSS) وإعادة جدولة الديون وفقًا لقدرة المهنيين على السداد.

وتُقترح دعمًا حكوميًا لتغطية 50٪ من المساهمات، حيث تفيد نعيمة رايس، رئيسة فرع الوكالة الوطنية لإدارة المناجم والنقل بالرباط، بأن معظم المؤسسات في هذا القطاع لا تستطيع تسجيل جميع موظفيها لدى CNSS.

وتُطالب الجمعية أيضًا بمراجعة النظام الضريبي ودراسة أزمة ارتفاع أسعار القهوة لتحديد أسبابها، بما يتوافق مع المنافسة في السوق المحلية.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى