الاقتصاديةالشركات

تغريم جيه بي مورجان 100 مليون دولار لفشله في مراقبة مليارات من تداولات العملاء

قالت لجنة تداول السلع الآجلة الأمريكية إن مصرف “جيه بي مورجان” فشل في مراقبة مليارات من أوامر التداول الخاصة بعملائه على نحو صحيح خلال فترة ما بين عامي 2014 و2021.

وأوضحت اللجنة في بيان صدر مساء الخميس، إن هذا سوف يترتب عليه تغريم المصرف 100 مليون دولار لتسوية التحقيق في عمليات الرقابة على التداولات الذي استمر لعدة سنوات، بجانب الغرامات المتفق على دفعها لبنك الاحتياطي الفيدرالي ومكتب الرقابة على العملة.

وتابعت الهيئة بأن موظفي “جيه بي مورجان” اكتشفوا ثغرات عدة في نظام مراقبة بيانات التداول عندما كانوا ينضمون إلى بورصة جديدة، وأن المصرف فشل في مراقبة مليارات من أوامر التداول على مدار 7 سنوات في 30 وجهة تداول على الأقل.

ووافق البنك في مارس الماضي على دفع غرامة مجمعة بقيمة 348.2 مليون دولار لبنك الاحتياطي الفيدرالي ومكتب الرقابة على العملة لتسوية تحقيقهما في نفس المسألة، وتم منع المصرف من إضافة منصات تداول جديدة لنظامه دون الحصول على موافقة من الجهتين بموجب التسوية.

ومن جانبه، أشار متحدث باسم المصرف في تصريح لوكالة “رويترز” إلى بيان سابق أصدره “جيه بي مورجان” بهذا الصدد، والذي ذكر أن البنك حدد المشكلة آنذاك، واتخذ إجراءات واسعة النطاق لحلها، وأنه لم يتم العثور على أية ممارسات غير منضبطة من قبل الموظفين، أو رصد أي أضرار لحقت بالعملاء أو السوق.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى