الأخباراقتصاد المغرب

الوزير بنسعيد يؤكد على وجود فوضى في وسائل التواصل الاجتماعي ويدعو إلى نشر محتوى إيجابي

أقرّ وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، بوجود “نوع من الفوضى داخل وسائل التواصل الاجتماعي” ناتجة عن انتشار محتوى إما زائف أو يمس بالحياة الخاصة للأفراد.

وأكد خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب على حق المواطنين والنواب في اللجوء للقضاء لمحاربة هذه الظاهرة، مشدداً على أن القانون الجنائي يعاقب على جميع الأفعال المرتبطة بمحتويات منشورة خادشة للحياء ومحرضة على العنف الجنسي وغيرها من الأفعال المرفوضة.

وأشار بنسعيد إلى جهود الوزارة في مواجهة هذه الفوضى، ليس فقط من خلال تطبيق القانون، بل أيضاً من خلال مبادرات تهدف إلى نشر محتوى إيجابي على الإنترنت.

ودعا إلى تعاون جميع القطاعات والمجتمع المدني للتوعية بهذا الموضوع وتمكين المواطنين من اختيار المحتويات الإيجابية.

وأبرز الوزير بعض مبادرات الوزارة في هذا الصدد، مثل برنامج “علاش المغرب” الذي يُقدم مقاطع فيديو تُبرز غنى التراث الثقافي المغربي، وبرنامج “نية” وهو متحف رقمي يضم منجزات الرياضة الوطنية، بالإضافة إلى نشر محتوى يومي حول الثقافة والتراث والهوية المغربية.

وختم بنسعيد بالتأكيد على أن مسؤولية مواجهة الفوضى في وسائل التواصل الاجتماعي تقع على عاتق الجميع، وأن الوزارة تعمل مع المجتمع المدني وتدعم مبادرته في هذا المجال.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى