اقتصاد المغرب

أكثر من 360 شركة إسبانية تُغادر الاتحاد الأوروبي صوب المغرب

تشهد العلاقات الاقتصادية بين المغرب وإسبانيا تطورات هامة، حيث تشير تقارير إعلامية إسبانية إلى نزوح أكثر من 360 شركة إسبانية لتنقل أنشطتها الإنتاجية إلى المغرب.

و يُعزى هذا التحول إلى سعي الشركات الإسبانية للفرار من سياسات الاتحاد الأوروبي، خاصة تلك التي تُثقل كاهل الشركات وتُعيق نموها.

وتشير البيانات إلى أن 10٪ من هذه الشركات النازحة تنتمي إلى قطاع الصناعات الغذائية، بما في ذلك عمالقة مثل إيبرو فودز (بريانتي. إس أو إس) و بورجيس (المكسرات).

و تُقدم المملكة المغربية حوافز قوية لجذب الاستثمارات الأجنبية، تشمل تبسيط إجراءات الجمارك، مما يُسهل على الشركات الإسبانية ممارسة أنشطتها التجارية.

من المتوقع أن يُساهم إلغاء المغرب للرسوم الجمركية على 70٪ من المنتجات الزراعية والسمكية القادمة من الاتحاد الأوروبي في تعزيز التبادل التجاري بين البلدين.

يُتوقع أن يُوفر هذا الإجراء ما يقارب 100 مليون يورو من الرسوم الجمركية على المصدرين الأوروبيين، مما يُحفز المزيد من الشركات على نقل أنشطتها إلى المغرب.

يُقدم المغرب وجهة جذابة للشركات الإسبانية التي تُسعى للتنمية والتوسع، وذلك بفضل موقعه الاستراتيجي، ومناخه الاستثماري المُشجع، واتفاقيات التبادل التجاري المُفيدة.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى