الشركاتالاقتصادية

وكالة: ألفابت وميتا تسعيان لشراكة مع استوديوهات هوليوود لتطوير الذكاء الاصطناعي

تجري شركتا “ألفابت” و”ميتا بلاتفورمز” مناقشات مع استوديوهات هوليوود الكبرى حول ترخيص المحتوى لاستخدامه في برامج توليد الفيديو باستخدام الذكاء الاصطناعي، بحسب تقرير.

ووفقًا لما نقلته “بلومبرج” عن مصادر على دراية بالأمر الخميس، تعمل الشركتان على تطوير تقنية يمكنها الرد بمشاهد واقعية من خلال مطالبة نصية، وقد عرضتا عشرات الملايين من الدولارات للدخول في شراكة مع الاستوديوهات.

وفي حين أبدت شركة “وارنر برذرز ديسكفري” استعدادها لترخيص بعض برامجها لتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي، ولكن لأقسام محددة فقط دون بقية مكتبتها، قالت “نتفليكس” و”والت ديزني” إنهما ليستا على استعداد لترخيص المحتوى الخاص بهما لهذه الشركات.

يأتي هذا وسط حرص استوديوهات هوليوود على مناقشة طرق استخدام الذكاء الاصطناعي لخفض تكاليف الإنتاج مع حماية أعمالها من السرقة، وسط مخاوف من إتاحة الأفلام والبرامج التلفزيونية لشركات التكنولوجيا دون السيطرة على كيفية استخدام هذا المحتوى.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى