الاقتصادية

صحيفة: سيتي جروب الاختيار الأفضل لمجرمي غسل الأموال في أمريكا

قال مسؤولو إنفاذ القانون في الولايات المتحدة، إن بنك “سيتي جروب” كان الاختيار الأفضل لتجار المخدرات من أجل غسل الأموال لأنهم اعتقدوا أنه “أكثر ملاءمة”، في ظل ضوابط الاحتيال الأقل صرامة.

يأتي ذلك بعدما كشف الادعاء العام في الولايات المتحدة عن لائحة اتهام الأسبوع الماضي، شرح فيها كيف أودع اثنان من سكان كاليفورنيا – يزعم أنهم يعملون مع إحدى العصابات – عشرات آلاف الدولارات في أجهزة الصراف الآلي للبنك.

وفي مناسبات منفصلة خلال يناير 2021، أودعا ما مجموعه 36 ألف دولار تقريبًا من النقد غير المشروع في الآلات، من خلال إيداع بضع مئات من الدولارات في كل مرة بفارق زمني دقيقة أو دقيقتين فقط بين كل معاملة.

ومن خلال تقسيم المبلغ إلى عشرات الودائع الأصغر، يزعم المدعون أن المجرمين حافظا على إيداعاتهم دون عتبة 10 آلاف دولار التي يتعين على البنوك الإبلاغ عنها إلى وزارة الخزانة الأمريكية.

وقال مسؤولون في إدارة مكافحة المخدرات لصحيفة “فايننشال تايمز” إن الثنائي، الذي يُزعم أنه جزء من شبكة إجرامية ضخمة أجرى عمليات غسل أموال لما لا يقل عن 50 مليون دولار من مبيعات المخدرات.

وذكروا: “كانت هناك حالتان، حيث أودع ناقلو الأموال 24 دفعة متتالية بقيمة إجمالية بلغت 16 ألف دولار في ماكينة صرف آلي تابعة لـ “سيتي” ومجددًا كان هناك 15 إيداعًا متتاليًا بقيمة إجمالية 20 ألف دولار في ماكينة صرف آلي أخرى”.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى