اقتصاد المغربالشركات

“ديكاتلون” تُضاعف إنتاجها في المغرب و تُقرر زيادة إنتاجها 5 مرات في المملكة

يبدو أن التحديات المستمرة في مجال النقل العالمي، بدءًا من جائحة كوفيد-19، تعزز من موقع المغرب في الاقتصاد العالمي، حيث تسعى شركة “ديكاتلون” الفرنسية، المتخصصة في تصنيع وتسويق الملابس الرياضية، إلى زيادة إنتاجها في المغرب بنسبة خمسة أضعاف.

ووفقًا للتقارير الإعلامية الفرنسية، تخطط الشركة المذكورة، التي تركز على صناعة وتسويق الملابس الرياضية، لزيادة إنتاجها في المغرب بسبب القيود الجديدة على الشحن البحري، مما يؤثر سلبًا على نشاطها، خاصة أن مصانعها الخاصة ومورديها ومراكز اللوجستيات توجد في شرق آسيا والصين.

تؤكد المصادر نفسها أن القيود المفروضة من المغرب وتونس، حيث تمتلك الشركة أيضًا فروعًا، على وارداتها من آسيا والصين دفعتها نحو التفكير في زيادة إنتاجها في المغرب، حيث يُعتبر هذا البلد بوابتها إلى السوق الأوروبية.

وتضيف المصادر أن العديد من الشركات الأوروبية، التي نقلت إنتاجها إلى جنوب شرق آسيا، تعيد النظر في استراتيجياتها الصناعية العالمية نظرًا لارتفاع تكاليف الشحن البحري مع كل أزمة جيواستراتيجية، كما حدث مؤخرًا في بحر الأحمر بسبب هجمات الحوثيين على السفن التجارية المتجهة إلى قناة السويس، مما دفع شركات الشحن إلى اتخاذ طرق بديلة عبر الجنوب الأفريقي بتكاليف أعلى وتأخير في تسليم البضائع.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى