الاقتصادية

تراجع أسعار النحاس بعد ارتفاع قياسي مدفوعًا بالطلب الأخضر ونقص المعروض

تراجعت أسعار النحاس خلال تداولات اليوم الخميس، وسط استقرار الدولار مقابل أغلب العملات الرئيسية، مما أدى إلى تخلي المعدن الصناعي عن مستوياته القياسية التي حققها هذا الأسبوع.

وكان سعر النحاس قد سجل في بورصة لندن للمعادن (LME) أعلى مستوى قياسي عند 11,104.50 دولارًا للطن المتري يوم الاثنين.

وأسهم الذعر في زيادة الأسعار، حيث ارتفعت مكاسب النحاس بنسبة 27٪ منذ يناير، مما عزز التوقعات الصعودية للسوق الذي يعاني من عرض محدود وزيادة الطلب على الطاقة الخضراء.

وظلت الواردات الصينية من المعادن المكررة في مستوى جيد منذ منتصف العام الماضي. وتسارعت الواردات من 1.65 مليون طن في النصف الأول من 2023 إلى 2.07 مليون في النصف الثاني.

وفي الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام، بلغت الواردات التراكمية 1.25 مليون طن، بزيادة 17٪ عن نفس الفترة من عام 2023.

وارتفع صافي الواردات البالغ 1.18 مليون طن بنسبة 26% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مما يعكس انخفاض الصادرات التي انخفضت إلى 70,400 طن من 129,000 طن.

وتوجد عدة أسباب رئيسية وراء صعود النحاس، تستند إلى تقارير مجموعة دراسة النحاس الدولية (ICSG)، وجمعية النحاس الدولية (ICA)، وبيانات رويترز.

يستخدم النحاس في صناعات الطاقة والبناء، ومن المتوقع أن يستفيد بشكل كبير من التحول إلى الطاقة الخضراء من خلال الطلب الإضافي من قطاع السيارات الكهربائية والتطبيقات الجديدة مثل مراكز البيانات للذكاء الاصطناعي (AI).

وارتفع الاستخدام العالمي الواضح للنحاس المكرر من 10 ملايين طن متري في أواخر الثمانينيات إلى 26.5 مليون طن في عام 2023، حيث أصبحت آسيا أكبر مستهلك بحصة 70٪ من الاستهلاك. اعتبارًا من عام 2022، كانت الصين أكبر مستهلك للنحاس المكرر حيث استهلكت 14.7 مليون طن.

تنتشر رواسب النحاس على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، ويعتبر النحاس من المعادن الأولى التي استخدمها البشر، وتمثل الخردة كميات كبيرة من العرض العالمي سنويًا.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى