العملات

انخفاض طفيف للدولار الأمريكي وسط ضغوط العائدات وتصريحات الفيدرالي وترقب البيانات

شهد مؤشر الدولار الأمريكي انخفاضاً طفيفًا خلال جلسة تداولات السوق العالمي اليوم الثلاثاء، بسبب تأثره بتراجع عائدات السندات الأمريكية وتصريحات بعض أعضاء الاحتياطي الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة.

و وصل مؤشر الدولار إلى نحو 105.486 نقطة، بتراجع يعزى إلى عدة عوامل رئيسية:

و شهدت عائدات السندات الأمريكية لأجل 10 و20 و30 سنة تراجعات طفيفة، مما أثر سلباً على أداء الدولار الأمريكي خلال الجلسة.

كما تأثر الدولار بتصريحات من أعضاء في الفيدرالي، حيث أشاروا إلى احتمالية خفض أسعار الفائدة في ظل تباطؤ بيانات التضخم، مما أدى إلى تقليص قوة الدولار على الساحة العالمية.

الأسواق في انتظار صدور بيانات مهمة مثل الناتج المحلي الإجمالي وإعانات البطالة، التي من المتوقع أن تؤثر على توجهات الفيدرالي الأمريكي فيما يتعلق بسياسات الفائدة، مما يزيد من التقلبات في أداء الدولار الأمريكي في الأيام القادمة.

بهذه الأحداث، تعكس حركة الدولار الأمريكي الحالي وتوقعاته المستقبلية تأثيرات عميقة على الأسواق العالمية وتداعياتها المحتملة على الاقتصاد العالمي.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى