العملات

اليورو يرتفع مؤقتًا وسط مخاوف انتخابية وتوترات جيوسياسية

يشهد اليورو ارتفاعًا في السوق الأوروبية يوم الاثنين مقابل عدة عملات عالمية، حيث دخل في منطقة إيجابية لأول مرة خلال الأيام الثلاثة الماضية مقابل الدولار الأمريكي.

هذا الارتفاع يأتي في إطار عملية تعافي قصيرة المدى من أدنى مستوياته في ستة أسابيع، نتيجة لنشاط ملحوظ في عمليات الشراء من مستويات منخفضة.

مع ذلك، لا تزال التوقعات سلبية بالنسبة لليورو، مدعومة بعدم اليقين المستمر بشأن الانتخابات الفرنسية وصعود الأحزاب اليمينية المتطرفة في أنحاء أوروبا، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار النفط الأخير.

و سجل اليورو اليوم ارتفاعًا بنسبة 0.2% مقابل الدولار الأمريكي، ليصل إلى 1.0715 دولار، مقارنة بسعر افتتاح التعاملات عند 1.0691 دولار، وكان أدنى مستوى عند 1.0680 دولار.

و ختم اليورو تعاملات يوم الجمعة بانخفاض نسبته 0.1% أمام الدولار، مما يعد ثاني خسارة يومية على التوالي وقرب أدنى مستوى له في ستة أسابيع عند 1.0668 دولار، بسبب بيانات غير مشجعة عن الأنشطة الصناعية والخدمية في أوروبا.

كما خسر اليورو نسبة 0.1% خلال الأسبوع الماضي أمام الدولار، مما يعد ثالث خسارة أسبوعية على التوالي بسبب التوترات السياسية في أوروبا.

تتوقع الأسواق أن يظل الوضع السياسي في فرنسا مصدر قلق رئيسي لليورو خلال الأسابيع القادمة، خاصة مع اقتراب الانتخابات البرلمانية المفاجئة التي تشهدها البلاد. تستمد الأحزاب اليمينية واليسارية زخمًا متزايدًا، مما يضع ضغوطًا على الحكومة المركزية بقيادة الرئيس إيمانويل ماكرون.

بشكل عام، يظل اليورو تحت ضغوط بسبب عوامل العدم اليقين السياسي والاقتصادي، ويتوقع المحللون استمرار الضعف على المدى القصير لزوج اليورو/دولار، مع توقعات بتشكل نطاق جديد قرب مستويات 1.07 دولار.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى