الاقتصادية

البلاديوم يتعافى من انخفاضه السنوي مع تراجع الدولار الأمريكي

ارتفعت أسعار البلاديوم خلال تداولات اليوم الثلاثاء، وسط انخفاض الدولار الأمريكي مقابل معظم العملات الرئيسية، رغم أن المعدن الصناعي لا يزال منخفضًا بنحو 9.7% منذ بداية العام الجاري.

تؤثر تقلبات قيمة الدولار الأمريكي على تسعير البلاديوم، حيث يتم تسعيره بالدولار. وتشمل العوامل التي تؤثر على سعر البلاديوم التغيرات في الطلب والأحداث الجيوسياسية والتوترات في الدول الرئيسية المنتجة للبلاديوم. كما يمكن أن تؤثر آراء المستثمرين والمضاربات على الأسعار أيضًا.

يتوقع المحللون أن صعود السيارات الكهربائية قد يؤدي إلى تراجع أسعار البلاديوم. يُعزى انخفاض أسعار البلاديوم في عام 2023 إلى انخفاض الطلب على المحولات الحفازة التقليدية، وهو الاستخدام الشائع للبلاديوم.

البلاديوم هو واحد من أربعة معادن ثمينة رئيسية يمكن للمستثمرين التداول فيها عبر السبائك المادية أو المنتجات المتداولة في البورصة أو العقود الآجلة. يتم أيضًا تحديث الأسعار الفورية للذهب والفضة والبلاتين على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع بعملات مختلفة.

البلاديوم هو واحد من أكثر المعادن وفرة في القشرة الأرضية بنسبة 0.015 جزء في المليون. اكتشف المعدن في أوائل القرن التاسع عشر على يد الكيميائي والفيزيائي الإنجليزي ويليام هايد ولاستون، وسمي على اسم الكويكب بالاس.

تعد كندا وروسيا وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة من أبرز منتجي البلاديوم في العالم في أوائل القرن الحادي والعشرين.

وعادة ما يُنتج كمنتج ثانوي عند تكرير خامات النحاس والنيكل، لكن له مزاياه الخاصة. يُستخدم البلاديوم بشكل شائع في المعدات الكهربائية وطب الأسنان وكبديل للبلاتين في المجوهرات. كما يمكن ضربه في ورقة رقيقة للزينة، إلا أن استخدامه الأساسي يكون في المحولات الحفازة للسيارات.

أدى العرض المحدود وارتفاع الطلب إلى ارتفاع أسعار البلاديوم خلال أواخر القرن العشرين وأوائل القرن الحادي والعشرين. ويعاني جانب العرض من قيود شديدة بسبب نقص الاستثمارات الداخلية والبنية التحتية السيئة في اثنين من كبار المنتجين في العالم، روسيا وجنوب أفريقيا، مما يؤدي إلى إنتاج غير متسق.

اتجه السعر الفوري للبلاديوم بين 500 دولار و1000 دولار للأونصة على مدار العقد الماضي. وارتفع سعره بشكل كبير في عامي 2020 و2021، متجاوزًا سعر الذهب عند تداوله فوق 2000 دولار للأونصة.

بلغ سعر البلاديوم ذروته عند 3440 دولارًا في مارس 2022، حيث أدى الغزو الروسي لأوكرانيا إلى تقييد العرض. ومنذ ذروته، انخفض سعر البلاديوم باستمرار، ووصل في عام 2023 إلى أقل من 1500 دولار للأونصة لمعظم العام. ويعزو الخبراء هذا الانخفاض إلى ارتفاع عدد السيارات الكهربائية التي لا تحتوي على محولات حفازة.

انخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.1% إلى 105.7 نقطة بحلول الساعة 16:11 بتوقيت جرينتش، حيث سجل أعلى مستوى عند 106.05 نقطة وأقل مستوى عند 105.7 نقطة.

وعلى صعيد التداولات، ارتفعت العقود الآجلة للبلاديوم تسليم سبتمبر بنسبة 4.7% إلى 1019.5 دولار للأوقية بحلول الساعة 16:11 بتوقيت جرينتش.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى