الاقتصادية

استطلاع للبنك المركزي الأوروبي: 40% من الموظفين عرضة لخطر الاحتراق النفسي

تزايدت مستويات التوتر بين موظفي البنك المركزي الأوروبي، حيث أصبح نحو 40% منهم عرضة لخطر الاحتراق النفسي الوظيفي، و9% لديهم أفكار انتحارية. 

وأظهرت نتائج استطلاع رأي أجراه البنك ونشرتها صحيفة “فايننشال تايمز” الثلاثاء، أن الشعور بالقلق في مكان العمل داخل البنك المركزي الأوروبي زاد في السنوات الأخيرة. 

وقال بعض الموظفين إنهم يعانون من الإرهاق، فيما يشعر آخرون أنهم يفتقرون إلى السيطرة، أو يعاملون بشكل غير عادل أو يُعرض عليهم دعم غير كافٍ.

ودفعت نتائج الاستطلاع – الذي أجري في أبريل ومايو بناءً على طلب لجنة موظفي البنك المركزي الأوروبي، المنتخبة من قبل العاملين في البنك المركزي – مسؤولي النقابات إلى الدعوة إلى أخذ رفاهية العمال على محمل الجد. 

وقال “كارلوس بولز”، نائب رئيس النقابة التي تمثل موظفي البنك المركزي الأوروبي: “آخر شيء تحتاجه أوروبا الآن هو رؤية العمليات الداخلية للبنك المركزي الأوروبي تتأثر بسوء التقدير أو الأخطاء في تحليل البيانات قبل اتخاذ قرار حاسم بشأن سعر الفائدة”.

0
0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى